الثلاثاء، 6 أبريل، 2010

مكانة العلم وفضله

عن أبى هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((من سلك طريقاً يلتمس فيه علما سهل الله له طريقا إلى الجنة)).
هذا الحديث يوضح لنا إلى أي حد بلغت عناية الإسلام بتحصيل أنواع العلوم واكتسابها والحث على طلبها والترغيب في البحث عنها فكما يظهر من الحديث أن العلم المراد هو: كل عالم نافع مفيد ينفع الإنسان ومجتمعه ويوطد صلة المخلوق بخالقه.

فالعلم سبب لرفعة صاحبه وارتقائه أعلى منازل الجنة يقول عز وجل {يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير}.

للتذكير بفضل العلم ومكانته، دارت حوله إذاعة يوم الثلاثاء الموافق 21/4/1431هـ التي أعدتها الأستاذة نورة كنكار، وفقراتها كالتالي:

1- مقدمة.

2- قرآن كريم.

3- موضوع (فضل العلم ومكانته في الإسلام).

4- أمثلة لعلماء خدموا الدين بعلمهم.

5- وصية للأمة الإسلامية بالتمسك بالعلم، واللجوء إلى أهل العلم في الفتاوى ونحوه.

6- إعلانات.

7- خاتمة.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق